الصفحة الرئيسية | الموقع الرسمي لمركز أنقرة | روابط | إتصل بنا | بحث
         
حول
ما هو برنامج منظمة التعاون الإسلامي للتعليم والتدريب المهني ؟
الأهداف
تاريخ
المستفيدين
التنفيذ
لجنة المتابعة والإشراف
نقاط الإتصال المركزية القومية



 
الاجتماع الثالث للجنة المراقبة والاستشارة في برنامج منظمة المؤتمر الإسلامي للتعليم المهني والتدريب
 
التاريخ : 16 - 20 يوليو 2011 مكان الإنعقاد : طهران إيران

تم عقد الاجتماع الثالث للجنة المراقبة والاستشارة في برنامج التعليم المهني والتدريب للدول الأعضاء بالمنظمة، في طهران، الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وقامت مؤسسة التدريب الفني والمهني باستضافة الاجتماع وحضرته وفود من نقاط التنسيق الوطنية في البلدان الأعضاء بالمنظمة، منها أذربيجان، أفغانستان، بنغلادش، الكاميرون، إيران، العراق، المالديف، باكستان، السنغال، توغو، تونس، وتركيا. وحضره أيضا ممثلين عن مؤسسات المنظمة ذات العلاقة، مثل اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري، البنك الإسلامي للتنمية، الجامعة الإسلامية للتكنولوجيا، ومركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية.

كان الهدف الرئيسي من الاجتماع هو مراجعة التقدم الذي حصل منذ الاجتماع الثاني للجنة المراقبة والاستشارة ومناقشة طرق ووسائل التعاون ضمن مجال المشاريع القائمة تحت إطار برنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب. بدأ الاجتماع بكلمة الافتتاح التي ألقاها د. كوروش باراند، نائب مدير التدريب في مؤسسة التدريب الفني والمهني، وبعد ذلك كلمة البروفيسور عبد الرسول بورعباس، وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ورئيس مؤسسة التدريب الفني والمهني، وبعدها كلمة د. صافاش ألباي، المدير العام لمركز أنقرة.

في خطابه، رحب البروفيسور عبد الرسول بورعباس بالوفود إلى الاجتماع الثالث للجنة المراقبة والاستشارة وعبّر عن شكر إيران لبرنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب على نجاحه في إيجاد رعاية خاصة لمهارات التدريب في البلدان الأعضاء بالمنظمة. وكذلك عبّر عن أمله في أن يكون الاجتماع الثالث للجنة المراقبة والاستشارة خطوة هامة في تحقيق أهداف الدول الإسلامية على المدى الطويل في طريق تنمية تعلم المهارات. وركز البروفيسور بورعباس على أهمية الابتكار والتكنولوجيا والمهارات للتنمية المستدامة في البلدان الإسلامية، خاصة مع الانتقال من الاقتصاد المعتمد على المصادر إلى الاقتصاد المعتمد على المعرفة. وعرّف تطوير مهارات القوى البشرية ودعم قدراتهم التعليمية من خلال التعلم في الحياة وتوسعة التدريب الفني والمهني كأدوات هامة في سياسة الابتكار والتكنولوجيا.

بدأ د. صافاش ألباي خطابه بتوجيه الشكر إلى كل الوفود على قبولهم دعوة مركز أنقرة وتخصيص وقتهم لحضور الاجتماع وأهدى شكره الخاص إلى مؤسسة التدريب الفني والمهني لاستضافتها الاجتماع الثالث للجنة المراقبة والاستشارة في طهران. وشدد د. ألباي على دور برنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب في إيجاد منبر مشترك لتبادل المعرفة والخبرة من خلال التعاون والمشاركة بين البلدان الأعضاء بالمنظمة من أجل تطوير نوعية التعليم المهني والتدريب في القطاعين العام والخاص بهدف دعم وتعزيز الفرص للأفراد في تنمية معرفتهم ومهاراتهم والمساهمة في تنمية وتنافسية اقتصاديات بلدانهم. كذلك أوضح د. ألباي أهمية تنمية المهارات من خلال التعلم في الحياة، خاصة في عصر العولمة والتحول التكنولوجي السريع. وذكر د. ألباي خلال كلمته المشاريع التي اعتمدها مركز أنقرة، العضو التنفيذي في برنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب، منذ الاجتماع الثاني للجنة المراقبة والاستشارة. وأنهى كلمته باعتقاده أن الاجتماع الثالث للجنة سيوفر منبرا قيّما لبحث طرق أكثر من أجل تطوير البرامج الحالية للتعليم المهني والتدريب، إلى جانب تحديد مجالات جديدة ممكنة لتعاون أكبر وطالب البلدان الأعضاء بالمنظمة والمؤسسات بدعم متواصل للبرنامج. وأخيرا وليس آخرا؛ طلب د. ألباي من الدول الأعضاء بالمنظمة والمؤسسات ذات العلاقة بقديم دعمهم المستمر للبرنامج والمشاركة بفعالية في المشاريع القائمة من أجل زيادة نجاحها.

قامت الآنسة اتش. ملك تاشكي (من مركز أنقرة) بإبلاغ المشاركين حول برنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب وأوضحت النشاطات المنجزة والجهود المعتمدة من مركز أنقرة منذ الاجتماع الثاني للجنة المراقبة والاستشارة. وقدمت البرامج الجارية تحت إطار برنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب، بما في ذلك برنامج بلدية اسطنبول للمدرب الأفضل، وبرنامج المنظمة لتبادل الطلاب الدوليين، وشبكة المنظمة للسلامة والصحة المهنية ومجموعة عمل الحكومة الالكترونية في منظمة المؤتمر الإسلامي، إضافة إلى السبعة برامج الفرعية عن برنامج بناء القدرات. وذكرت أيضا الإنجازات التي تم تحقيقها بموجب هذه البرامج الجارية منذ الاجتماع الأخير.

قام ممثلي نقاط التنسيق الوطنية بتقديم عروضهم وأبدوا ملاحظاتهم خلال الدورات المتعلقة بخبرات بلدانهم في التعليم المهني والتدريب واقتراحاتهم من أجل نشاطات مشتركة ضمن مجال برنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب. كذلك قامت مؤسسات المنظمة ذات العلاقة بإطلاع اللجنة حول نشاطاتها القائمة والمستقبلية في ميدان التعليم المهني والتدريب. وكذلك أتيحت الفرصة لشركاء مشروع المنظمة للتعليم المهني والتدريب للمشاركة في خبراتهم تحت إطار برنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب.

وقامت الآنسة هاتيس إلبي سويليميز (من مركز أنقرة) بإطلاع المشاركين حول المشاريع المخطط لها في المرحلة القادمة، إضافة إلى تقديم بوابة الموقع المحدّث لبرنامج المنظمة للتعليم المهني والتدريب إلى المشاركين. وركزت على أهمية دعم نقاط التنسيق الوطنية للبرنامج والاتصالات بين أعضاء لجنة المراقبة والاستشارة من أجل تسهيل عمل البرنامج.

عبّر المشاركين، بإلهام من عرض تقرير التنفيذ والعروض التي أعدها مركز أنقرة، عن رضاهم التام عن النشاطات المنجزة وأقروا عددا من القرارات والتوصيات للفترة القادمة لغاية عقد اجتماع لجنة المراقبة والاستشارة القادم. أيضا، وافق الاجتماع على مجالات ومشاريع ممكنة مدعومة من نقاط التنسيق الوطنية في البرنامج للدراسة والتنفيذ.

وكجزء من البرنامج، قامت مؤسسة التدريب الفني والمهني بتنظيم زيارات جانبية إلى مركزين مختلفين للتدريب الفني والمهني، ومركز تدريب تكنولوجيا ومهارات السيارات ومركز تدريب المدربين.

 الوثائق

الأجندة

الكلمات

كلمة الافتتاح للدكتور صافاش ألباي، المدير العام لمركز أنقرة

كلمة الافتتاح للدكتور بورعباس، رئيس مؤسسة التدريب الفني والمهني، الجمهورية الإسلامية الإيرانية

 

فرص التدريب
مقدمة
إحصل على العضوية ببرنامج فرص التدريب
إدارة فرص التدريب
بحث
مؤسسات التدريب

قاعدة بيانات شركاء برنامج التعليم المهني والتدريب
المقدمة
الحصول عن شركاء
التسجيل كشريك بالبرنامج
البحث عن شركاء

 
الصفحة الرئيسية | وصلات| إتصل بنا
مركز أنقرة 2020. كل الحقوق محفوظة ©